تدهور المفاوضات بين ليفربول وصلاح.. وهذا سبب "رفض الريدز"


بوادر أزمة يشهدها نادي ليفربول الإنجليزي، بشأن نجمه المصري محمد صلاح، وهو ما كشف عنه خبير الانتقالات الأول فابريتسيو رومانو.

وأكد رومانو، أحد أكبر الصحفيين في مجال الانتقالات في العالم، أن صلاح ووكيل أعماله، لم يوافقوا على عرض ليفربول الأخير لتجديد العقد، وليس لديهم نية بالموافقة.
يذكر أن صلاح ومدير أعماله الكولومبي رامي عباس، يخوضون مفاوضات معقدة مع ليفربول منذ بداية الموسم، لتجديد عقده الذي ينتهي في صيف 2023.

وقال رومانو مساء الجمعة، إن آخر عرض من ليفربول لصلاح، كان في ديسمبر الماضي، وأن المفاوضات "تدهورت" بن ليفربول وصلاح منذ حينها.
وأكد رومانو أن صلاح "ليس لديه نية" بقبول عرض ليفربول الأخير، ولكنه يرغب بالاستمرار مع الفريق بعقد محسن.

من ناحية أخرى، لا يرغب "الريدز" بكسر "هيكلة الرواتب" بين لاعبي الفريق، ومنح صلاح راتبا أعلى بكثير من زملائه، وهو السبب الرئيسي لرفض ليفربول منح صلاح "ما يريد"، على حد تعبير رومانو.

وكانت أنباء قد أشارت إلى أن صلاح الذي سيدخل عامه الثلاثين في يونيو، يريد راتبا قيمته تقارب 400 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا، وهو ما يجعله من بين الأعلى أجرا في الدوري الإنجليزي الممتاز.