الجيش الليبي: ندعم تسلم حكومة باشاغا الحكم لأنها الشرعية


أكد مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الليبي، اللواء خالد المحجوب، أن الجيش يدعم تسلم حكومة فتحي باشاغا، التي انتخبت من مجلس النواب الليبي، الحكم لأنها الحكومة الشرعية.
وقال المحجوب، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، إن "البرلمان سحب الثقة من حكومة عبد الحميد الدبيبة، ومنح الثقة لحكومة فتحي باشاغا، ونحن كعسكريين لا نتدخل في السياسية لأن قضيتنا الآن هي بناء جيش قوي يحافظ على سيادة البلد".وحول احتمالية تدخل الجيش لتسليم حكومة باشاغا أو دعم حكومة الدبيبة، قال المحجوب: "لا أعتقد أنه سيطلب منا الآن ذلك، وإن حصل ذلك فسنراه في وقته، وهذه المسائل تعود لقيادة الجيش، فنحن لسنا مجموعات مسلحة وهذه الأمور تتخذ على مستوى قيادة الجيش وهي من تقرر".

وردا على سؤال حول ما إذا كان الجيش الليبي يدعم تسلم حكومة باشاغا الحكم، قال المحجوب: "طبعا نحن ندعم الشرعية، وهذه مسألة لا نقاش بها".

كما أكد المحجوب أن "وضع وجود حكومتين في ليبيا هو وضع مؤقت، ولن يستمر"، مشيرا إلى أنه يجري التحضير للانتخابات.

وقال إن "وجود حكومتين وضع مؤقت ولن يستمر، وهناك عمل للذهاب إلى الانتخابات، لأن مشكلة ليبيا هي مسألة الانتخابات"، مضيفا: "للأسف حكومة الوحدة الوطنية التي تم تكليفها لم تكن حكومة وحدة وطنية، ولم تقم بتنفيذ أي من التزاماتها، والآن هناك فرصة لحكومة أخرى يعتقد الليبيون أنها أفضل، لأن حكومة الدبيبة هي الحكومة التي أفشلت الانتخابات".

وأكد المحجوب: "لا بد من وجود حكومة تهيئ للانتخابات، ثم بعد ذلك إجراء انتخابات عاجلة، أما وجود حكومة تنافس في الانتخابات مثل حكومة عبد الحميد الدبيبة، فهذه المسألة صعبة".

يذكر أن البرلمان الليبي كان قد صوت في وقت سابق، لصالح منح الثقة لحكومة فتحي باشاغا، وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني السابقة. وأدت الحكومة اليمين الدستورية أمام أعضاء مجلس النواب.

غير أن حكومة الوحدة الوطنية الليبية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، رفضت قرار البرلمان الليبي منح الثقة لحكومة جديدة متهمة البرلمان بالتزوير، ومؤكدة استمرارها في تأدية مهامها.