المركبة الجوالة الصينية تبعث صورة مذهلة من "الجانب المظلم'' للقمر


بعثت المركبة القمرية الصينية صورة جديدة لـ "الجانب المظلم" للقمر تظهر المسار المتعرج الذي سلكته على السطح.

ووصلت المركبة الجوالة Yutu-2 إلى القمر منذ ثلاث سنوات على Change'e 4 - أول مركبة فضائية تهبط على الجانب البعيد من القمر.

ويمكن رؤية Chang'e 4 في الجزء الخلفي الأيمن من صورة البانوراما، إلى جانب المسارات الملتوية في غبار القمر التي خلفتها العربة الجوالة.

ومنذ الهبوط، قطعت Yutu-2 التي تعمل بالطاقة الشمسية 3376 قدما (1029 مترا) عبر فوهة فو كارمان، وفقا لبيانات من نظام تطبيقات استكشاف القمر في الصين.

وأطلقت Yutu-2 من مركز Xichang لإطلاق الأقمار الصناعية في الصين في 7 ديسمبر 2018، وهبطت بعد أقل من شهر.
وفي فبراير من هذا العام، رصدت العربة الجوالة التي يبلغ وزنها 308 أرطال (140 كغم) دائرتين سليمتين من الزجاج الشفاف يصل سمكهما إلى بوصة واحدة على الجانب البعيد من القمر. وتعد الكرات الزجاجية الصغيرة شائعة بالفعل على سطح القمر، على الرغم من أن قطرها يقل عن 0.03 بوصة (3 مم).

وهذه الكرات الزجاجية المكتشفة حديثا أكبر بكثير، حيث يبلغ حجمها حوالي 0.5 بوصة إلى 1 بوصة (1.5 سم إلى 2.5 سم)، وفقا للعلماء.

ويتشكل الزجاج على القمر عندما تتعرض مادة السيليكات - المعادن المكونة للصخور - لدرجات حرارة عالية.

ومن المعروف أن رواسب الزجاج البركاني تشكلت خلال الانفجارات المتفجرة في تاريخ القمر، عندما كان نشطا بركانيا.

ويمكن تشكيل زجاج جديد على القمر بسبب الحرارة الناتجة عن ارتطام النيازك بسطحه.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تصادف فيها Yutu-2 ميزات قمرية غريبة - ففي العام الماضي، أعادت صورا لـ "كوخ غامض" في الأفق، وواجه الباحثون صعوبة في التعرف عليه في البداية.

وعند الفحص الدقيق، كشف في يناير عن أنها صخرة على شكل أرنب، محاطة بـ "فضلات" صخرية.

ونظرا لأن Yutu-2 تعمل بالطاقة الشمسية، فإنه يتعين عليها باستمرار "النوم" عندما لا يكون هناك ضوء الشمس.