احذر الإفراط فى هذه الأطعمة يسبب سيولة بالدم - صوت الوطن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في صوت الوطن نقدم لكم اليوم احذر الإفراط فى هذه الأطعمة يسبب سيولة بالدم - صوت الوطن

تحتوي أدوية ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب والأوعية الدموية في الغالب على مميعات للدم مثل الوارفارين، وهو مركب معروف بقدرته على تخفيف الدم ما قد يمنع ارتفاع ضغط الدم أو انسداد الشرايين، ولكن تناول هذه الأدوية مع أطعمة معينة يمكن أن يؤدي إلى مزيد من سيولة الدم وينتهي به الأمر بالتأثير على مستويات الدم، كما يمكن أن يؤثر أيضًا على عملية تخثر الدم في حالة الإصابات، وهو ما يوضحه تقرير موقع "Healthline".

فيما يلى.. 8 أطعمة غير متوقعة يمكن أن يسبب الإفراط في تناولها سيولة فى الدم

الثوم

يحتوي الثوم على خصائص طبيعية مضادة للصفيحات، مما يعني أنه يمكن أن يساعد في منع تكون جلطات الدم، وفي حين أن هذا قد يكون مفيدًا لصحة القلب والأوعية الدموية، إلا أن الإفراط في تناول الثوم، وخاصةً في شكل مكملات غذائية، يمكن أن يزيد من خطر النزيف.

الزنجبيل

الزنجبيل هو مخفف طبيعي آخر للدم يمنع تخثر الدم، ويستخدم الزنجبيل عادة لتعزيز الدورة الدموية وتقليل الالتهابات, ومع ذلك، فإن تناول كميات كبيرة من الزنجبيل أو مكملات الزنجبيل قد يؤدي إلى زيادة احتمالات النزيف.

الكركم

الكركمين ، هو المركب النشط في الكركم، له تأثيرات مضادة للصفيحات تشبه الأسبرين، ويُعرف الكركم على نطاق واسع بفوائده المضادة للالتهابات، ولكنه قد يتداخل أيضًا مع تخثر الدم عند تناوله بكميات كبيرة.

زيت السمك

الأحماض الدهنية أوميجا 3 الموجودة في زيت السمك مفيدة لصحة القلب ويمكن أن تساعد في تقليل تخثر الدم عن طريق تثبيط تراكم الصفائح الدموية، وفي حين أن تناول زيت السمك باعتدال آمن بشكل عام، إلا أن الجرعات العالية يمكن أن تزيد من خطر النزيف، خاصة عند دمجه مع أدوية أخرى لسيولة الدم.

فيتامين E

فيتامين E هو أحد مضادات الأكسدة الطبيعية التي لها أيضًا تأثيرات مضادة للصفائح الدموية، ويساعد على منع تكوين جلطات الدم عن طريق تثبيط تراكم الصفائح الدموية، ومع ذلك، فإن الإفراط في تناول فيتامين E يمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر النزيف، وخاصة لدى الأفراد الذين يتناولون بالفعل أدوية لسيولة الدم.

الأطعمة الغنية بفيتامين K

مثل السبانخ والكرنب والبروكلي، يمكن أن تعزز تخثر الدم، حيث يلعب فيتامين K دورًا رئيسيًا في تخليق عوامل التخثر في الكبد، في حين أن فيتامين K ضروري للصحة العامة، يحتاج الأفراد الذين يتناولون مميعات الدم مثل الوارفارين إلى مراقبة تناولهم لهذا الفيتامين للحفاظ على فعالية الدواء بشكل ثابت.

التوت البري

يحتوي التوت البري على حمض الساليسيليك، الذي له تأثيرات خفيفة على سيولة الدم، وفي حين أن هذا مفيد بشكل عام، إلا أن الاستهلاك المفرط يمكن أن يتداخل مع آليات تخثر الدم ويزيد من خطر النزيف.

البابايا

تحتوي البابايا على إنزيم يسمى الباباين، والذي له خصائص مضادة للصفيحات الطبيعية، لذلك فإن تناول البابايا باعتدال آمن بشكل عام ويمكن أن يقدم فوائد صحية مختلفة، ومع ذلك، فإن الإفراط في تناول أو استخدام مكملات البابايين قد يؤدي إلى زيادة احتمالات النزيف.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق