مصر أكتوبر يشيد ببيان الحكومة: ارتكز على جلسات الحوار الوطنى ورؤية مصر 2030 - صوت الوطن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في صوت الوطن نقدم لكم اليوم مصر أكتوبر يشيد ببيان الحكومة: ارتكز على جلسات الحوار الوطنى ورؤية مصر 2030 - صوت الوطن

أكدت الدكتورة جيهان مديح، رئيس حزب مصر أكتوبر، أن بيان الحكومة الذي عرضه الدكتور مصطفي مدبولي علي أعضاء مجلس النواب اليوم، يلبي تطلعات المصريين، موضحة انه ارتكز على جلسات الحوار الوطني ورؤية مصر 2030، مؤكدةً أن الخطة الطموحة للحكومة المصرية تستهدف تحسين مستوى معيشة وتنمية المواطن المصري بشكل شامل، فإلى جانب الخدمات الصحية والتعليمية المتطورة، تهدف الخطة إلى تحفيز الاقتصاد من خلال زيادة التوظيف وتوسيع البنية التحتية العمرانية، كما تولي اهتماما خاصا بتمكين الشباب والمرأة سياسيا واقتصاديا، وتعزيز رأس المال البشري عموما وتحقيق الاستقرار السياسي والتماسك الوطني.

وأشادت مديح في تصريحات لها اليوم الاثنين، ببيان الحكومة كونه ترجمة لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي في وقت سابق، موضحة أنه شمل محاور متكاملة تشير إلى رؤية شاملة لتنمية الإنسان المصري وتحسين جودة معيشته بما يتوافق مع أولويات التنمية المستدامة على المستويين الوطني والعالمي، لافتة إلى أن البرنامج سيكون ذو أثر ملموس على مستوى معيشة المواطنين وتعزيز دور مصر في التنمية الاقتصادية والاجتماعية على المستوى الإقليمي، من خلال تحسين واقع حياة المواطن وتطوير البنية التحتية والخدمات الأساسية كالصحة والتعليم والإسكان وتعزيز الحماية الاجتماعية للفئات الأكثر احتياجًا ودفع عجلة التنمية الاقتصادية المستدامة من خلال المشاريع القومية الكبرى وإصلاح الاقتصاد وتطوير القدرات العسكرية والأمنية لحماية أمن وسيادة الوطن، مع تعزيز دور مصر الإقليمي والدولي وتطوير السياسة الخارجية.

وأوضحت مديح أن هذه الأولويات تعكس الطموح الكبير لدى الحكومة الجديدة لتحقيق نهضة شاملة على كافة المستويات لخدمة المواطن المصري وتعزيز مكانة مصر ودورها الإقليمي والدولي، وما تتطلبه هذه الأهداف الكبيرة من تضافر الجهود والتخطيط الاستراتيجي الشامل لتنفيذها بنجاح، لمتابعة ما سيتم إنجازه على أرض الواقع في هذا الصدد.

وأشارت رئيس حزب مصر أكتوبر إلى أن مستهدفات الحكومة الجديدة تغطي أيضًا مجالات واسعة من السياسة الخارجية والأمن القومي والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، عبر أهداف متوازنة تعمل على تعزيز مكانة مصر إقليمياً ودولياً، وحماية أمنها المائي والغذائي، وتنمية قطاعات الطاقة والصناعة والتجارة الخارجية، بالإضافة إلى التركيز على التنمية البشرية والرعاية الاجتماعية. لافتة إلى أن هذه الأهداف منسجمة مع التوجهات الاستراتيجية المصرية التي تتمحور حول تحقيق الأمن القومي الشامل والنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأكدت على أن مستهدفات الحكومة في برنامجها الجديد يساهم في تعزيز مكانة مصر ودورها الإقليمي والدولي، وتحسين مستوى معيشة المواطنين وتحقيق التنمية المستدامة، مشددة على أن تنفيذ هذه الأهداف سيتطلب جهوداً كبيرة على مختلف المستويات وتنسيقاً وثيقاً بين مختلف الجهات المعنية. كما أنه ستكون هناك تحديات وعقبات يتعين التغلب عليها، لا سيما في ظل الظروف الإقليمية والدولية المتغيرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق