فرنسا وإسبانيا.. التشكيل المتوقع لنصف نهائى بطولة يورو 2024 -صوت الوطن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في صوت الوطن نقدم لكم اليوم فرنسا وإسبانيا.. التشكيل المتوقع لنصف نهائى بطولة يورو 2024 -صوت الوطن

كتب أحمد هريدي

الثلاثاء، 09 يوليو 2024 11:22 ص

تقام فى العاشرة من مساء اليوم الثلاثاء،مواجهة نارية بين فرنسا وإسبانيا، فى دور نصف نهائى بطولة كأس أمم أوروبا "يورو 2024"، والتى يستضيفها ملعب "أليانز أرينا"، معقل نادى بايرن ميونخ. 

 

فرنسا وإسبانيا

وفي مباراة فرنسا وإسبانيا يدخل منتخب الديوك اللقاء بصفوف مكتملة بعد عودة أدريان رابيو، الذي غاب عن مواجهة البرتغال في دور ربع النهائي، بينما يفتقد المنتخب الإسباني لخدمات الثلاثي بيدري للإصابة وداني كارفاخال ولو نورماند للإيقاف. 

 

ومن المنتظر أن يخوض منتخب فرنسا اللقاء بتشكيل مكون من..

حراسة المرمى: ماينان. 

الدفاع: ثيو هيرنانديز، ساليبا، أوباميكانو وكوندي. 

الوسط: كانتي، كامافينجا وتشواميني. 

الهجوم: مبابي، جريزمان وكولو مواني. 

 

في المقابل من المنتظر أن يخوض المنتخب الإسباني، بالتشكيل التالي..

حراسة المرمى: أوناي سيمون.

الدفاع: نافاس، ناتشو، لابورتي، كوكوريلا. 

الوسط: أولمو، رودري، فابيان رويز. 

الهجوم: لامين يامال، موراتا، ويليامز. 

 

فرنسا وإسبانيا

وأطاحت إسبانيا بمستضيف البطولة منتخب ألمانيا من الدور ربع النهائي بعد مباراة ماراثونية حسمها البديل ميكل مورينو بهدف قاتل فى الدقيقة 119، وفى المقابل احتاج منتخب فرنسا إلى ركلات الترجيح لحسم تأهله إلى المربع الذهبي على حساب البرتغال 4-2، بعدما تصدى القائم لركلة ترجيح من جواو فيليكس.

 

ويدخل لاروخا مواجهة المربع الذهبي بهدف مواصلة عروضه القوية في اليورو، بعد أن حقق 5 انتصارات متتالية، وستكون المواجهة الخامسة بين المنتخبين في نهائيات بطولة أوروبا، بعد أن التقيا في نسخ 1984 و1996 و2000 و2012، فازت فرنسا في مباراتين مقابل فوز لإسبانيا وتعادل.

 

وتفتقد إسبانيا خلال هذا اللقاء لخدمات ثنائي الدفاع داني كارفخال ولي نورماند للإيقاف، فيما يغيب لاعب الوسط بيدري عن اللقاء بعد الإصابة التي تعرض لها خلال المباراة الماضية ضد ألمانيا، وهي الإصابة التي ستبعده عن البطولة بشكل رسمي، لكنه سيظل متواجدًا مع لاروخا حتى نهاية المشوار.

 

في المقابل سيتعين على منتخب فرنسا تغيير وجهة النظر بشأن الجفاف التهديفي في البطولة ووضع حد للانتقادات بعد أن سجلت 3 أهداف فقط، منها هدفان عكسيان وهدف من ركلة جزاء.

 

ويعول الديوك بشكل كبير على القائد كيليان مبابي والذي سيتعين عليه الآن تحسين مستواه إذا أراد قيادة فرنسا إلى المباراة النهائية ضد إسبانيا، حيث سجل نجم ريال مدريد في مباراة واحدة فقط في المسابقة والتي جاءت عن طريق ركلة جزاء أمام بولندا ومنذ ذلك الحين فشل مبابي في إظهار تهديده ضد الخصم.

واذا كان لديك عزيزي الزائر اي تعليق برجاء التواصل معنا عبر صوت الوطن ولا تتردد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق