دعم بايدن بين الديمقراطيين يتراجع.. "AP" تكشف تفاصيل اجتماع مغلق لحزب "جو" -صوت الوطن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في صوت الوطن نقدم لكم اليوم دعم بايدن بين الديمقراطيين يتراجع.. "AP" تكشف تفاصيل اجتماع مغلق لحزب "جو" -صوت الوطن

كتبت : نهال أبو السعود

الأربعاء، 10 يوليو 2024 12:20 م

اجتمع المشرعون الديمقراطيون في مبنى الكونجرس مساء أمس في واشنطن حيث يواجهون لحظة حاسمة بالنسبة للرئيس جو بايدن وحزبهم مع تصاعد التوترات حول إمكانية استمراره كمرشح للديمقراطيين في انتخابات الرئاسة ام لا بعد أدائه الكارثي في المناظرة أمام ترامب.

وفقا لوكالة أسوشيتد برس، دار الاجتماع حول ما اذا كان يجب الاستمرار في دعم بايدن كمرشح ام دفعه الى الانسحاب وسط مخاوف حول قدرة الرئيس البالغ من العمر 81 عام على قيادة الديمقراطيين الى النصر ضد مرشح الجمهوريين دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة المقرر عقدها في نوفمبر.

أشار التقرير الى ان أعضاء مجلس النواب الديمقراطيين اجتمعوا دون هواتف محمولة فلم تكن هناك تسريبات لما جري خلال الاجتماع الذي وصفه قادة الحزب بانه "مناقشة عائلية"

لكن أحد الديمقراطيين الذين شاركوا في الاجتماع، قال إن المزاج العام كان "قاسيا"، حيث ناقش المشرعون مسألة رفض بايدن، بشكل قاطع التنحي، وهو الذي ناشدهم في رسالة شديدة اللهجة، أمس الاثنين، أن يوجهوا تركيزهم أكثر على التهديد الذي يشكله ترامب.

ودعا عضو مجلس النواب الديمقراطي السابع، ميكي شيريل من نيوجيرسي، بايدن علنًا إلى عدم الترشح لإعادة انتخابه، قائلاً مع سعي ترامب للعودة إلى البيت الأبيض، "إن المخاطر عالية جدًا - والتهديد حقيقي جدًا - للبقاء صامتًا".

ولكن ما قد يصبح وقتا للديمقراطيين لدعم رئيسهم، اصبح بدلا من ذلك أزمة أعمق بسبب مخاوف حقيقية من أنهم قد يخسرون البيت الأبيض والكونجرس ويشاهدون صعود ترامب لولاية ثانية.

في وقت سابق، قال زعيم الديمقراطيين في مجلس النواب حكيم جيفريز من نيويورك إن الأعضاء لديهم "فرصة للتعبير عن أنفسهم بطريقة صريحة وشاملة" في جلسة مغلقة وستستمر المناقشات.

في الاجتماع الخاص لمجلس النواب يوم الثلاثاء، كان هناك قلق متزايد من أن بقاء بايدن في السباق يعني أن الانتخابات ستركز على قضايا عمره بدلاً من ترامب، وفقًا لأحد الأشخاص في الغرفة ووقف ما لا يقل عن 20 نائبا ديمقراطيا للتحدث خلال الجلسة التي استمرت قرابة الساعتين في ما يعتبره الكثيرون لحظة وجودية لبلادهم التي تفكر في رئاسة ترامب الثانية.

وقال شخص آخر إن معظم المتحدثين أرادوا أن ينهي بايدن حملة ترشيحه وكان من بينهم النائب سيث مولتون من ماساتشوستس، الذي يقود مجموعة من المحاربين القدامى في مجلس النواب وهو من بين الديمقراطيين الذين دعوا بايدن علنًا إلى التنحي.


 

واذا كان لديك عزيزي الزائر اي تعليق برجاء التواصل معنا عبر صوت الوطن ولا تتردد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق