محيى الدين: لا بد من زيادة القدرات بالبلدان النامية وتقليل الانبعاثات 20% -صوت الوطن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في صوت الوطن نقدم لكم اليوم محيى الدين: لا بد من زيادة القدرات بالبلدان النامية وتقليل الانبعاثات 20% -صوت الوطن

كتب عبد الحليم سالم

الإثنين، 01 يوليو 2024 04:03 م

‬أكد الدكتور محمود محيي الدين المبعوث الخاص للأمم المتحدة لأجندة التمويل 2030، أهمية الاستثمارات في الاقتصاد الأخضر وجذب الاستثمارات بصفة عامة مع تحسين الصادرات والتركيز علي محلية التنمية وانعكاس ذلك على الناتج المحلى الاجمالي.

وأضاف محيي الدين خلال كلمته  فى لقاء الغرفة الأمريكية التجارية بالقاهرة،  برئاسة طارق توفيق، وبحضور اعضاء الغرفة ولفيف من الشركات والمسؤلين، أن مصر لديها فرص للتعاون الاقليمي مع أوروبا بحكم القرب الجغرافي، وهناك أيضا فرصا للتعاون مع أفريقيا والدول العربية ودول الجنوب، وهو ما جعلنا ننظر في مبادرة للتعاون مع الأقاليم الخمسة على مستوى العالم، مضيفا أن الدول النامية لديها قائمة بأكثر من 140 مشروعا من أكثر من 400 دولة في مجالات متعددة منها المشروعات الصغيرة والمشروعات الإقليمية.

وأوضح أن من المهم أن تساعد هذه المشروعات في إيجاد فرص عمل وتحسين مستوى معيشتهم، كما أطلقت مصر مبادرة على مدار عامين وهي مبادرة المشروعات الخضراء الذكية خلال مؤتمر شرم الشيخ للمناخ تحت رعاية رئيس الجمهورية، ويشرف عليها رئيس مجلس الوزراء، وتضم قائمة بأكثر من 12 ألف مشروعات في كافة المجالات وهي نوع من قوائم المشروعات التي توفر فرص عمل وتجذب الاستثمار وكلها من القطاع الخاص ومشاركات خاصة وعامة

أوضح أن هناك عدد من الموضوعات تتجاوز البعد الوطني والإقليمي خاصة مع الإعداد لمصادر التمويل الجديدة والتي سيتم مناقشتها في COP29 والذي سيعقد في أذربيجان، والحاجة إلى تفعيل ما تم الاتفاق عليه فى مؤتمر شرم الشيخ للانتقال النوعي في مجالات الاستدامة المرتبطة بالغذاء والزراعة.

وأكد أن هناك خمس مجالات هي الغذاء والزراعة والمياه والطبيعة وحماية الشواطيء والتنمية الحضرية، تتطلب حسن التخطيط والتمويل، مشيرا إلى أهمية زيادة القدرات في البلدان النامية وزيادة الانتاج الزراعي بما لا يقل عن 17٪؜ وتقليل الانبعاثات بما لا يقل عن 20٪؜ والا سوف ندخل في مسارات تزيد معاناة المجتمعات والبنية من الخسائر والأضرار.

ولفت محمود محيى الدين إلى وجود مبادرات في مجالات المياه والنظم الطبيعية لزيادة حجم الأراضى المخصصة للزراعة بما يتجاوز 45 مليون هكتار على مستوى العالم واستخدام الاستثمارات المطلوبة لذلك.

 


 

واذا كان لديك عزيزي الزائر اي تعليق برجاء التواصل معنا عبر صوت الوطن ولا تتردد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق