كيف تستفيد شركات قطاع الأعمال العام من اتفاقيات مؤتمر الاستثمار المصرى الأوروبى؟ - صوت الوطن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في صوت الوطن نقدم لكم اليوم كيف تستفيد شركات قطاع الأعمال العام من اتفاقيات مؤتمر الاستثمار المصرى الأوروبى؟ - صوت الوطن

تعد شركات قطاع الأعمال العام وشركات القطاع العام،من أهم الرابحين من مؤتمر الاستثمار المصرى الأوروبى، لا سيما بعد توقيع اتفاقيات الأمونيا والهيدروجين الأخضر، وإنشاء مركز دولى للهيدروجين الأخضر وتوقيع أربع اتفاقيات فى مجال الأمونيا الخضراء مع المطورين الأوروبيين بتكلفة استثمارية تصل إلى نحو 33 مليار دولار.

وتركز شركات قطاع الأعمال العام، خاصة الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الكيماوية والشركات العامة الأخرى على اللجوء إلى التوسع في صناعة الأمونيا الخضراء بما يضمن إنتاج أسمدة نظيفة تماما منتجة من طاقة الشمس أو الرياح ومدخلات نظيفة تساهم في مضاعفة الصادرات من الأسمدة ومن الأمونيا الخضراء وأيضا من الهيدروجين الأخضر الذي سيكون وقود المستقبل، ويمكنها الاستفادة من التمويلات الأوروبية لتوسع في تلك الصناعات.

‏من جانبه، أكد عماد الدين مصطفى، رئيس الشركة القابضة للصناعات الكيماوية، أن الطاقة النظيفة المتجددة باتت أمرا أساسيا في حياتنا، بل وباتت أساسا لاستمرار هذه الحياة دون رفع درجة حرارة الأرض، وبالتالي لابد من الحد بشكل كبير من كافة الانبعاثات الميثانية والكربونية، وغيرها من الانبعاثات الضارة الناتجة عن الأنشطة الصناعية.

‏أضاف عماد الدين مصطفى، أن مؤتمر الاستثمار المصرى الأوروبى ركز على كافة الصناعات الخضراء والنظيفة ومن جانبها تستهدف الشركة القابضة من خلال شركاتها التابعة، والشركات المساهمة فيها، التوسع بشكل كبير في صناعة الأمونيا الخضراء؛ لإنتاج الأسمدة، وبالتالي استخدام الطاقة الجديدة من مساقط المياه وطاقة الشمس أو طاقة الرياح؛ لإنتاج الأسمدة كبديل عن الغاز الطبيعي؛ مما يوفر من استخدامات الغاز الطبيعي من جانب ومما يزيد من معدل الصادرات لتلك المنتجات من جانب آخر.

وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي وبعض الدول فى العالم ربطت استقبال واردات جديدة من أي صناعة ‏بأن تكون الصناعة غير ملوثه للبيئة، ومن طاقة نظيفة في كافة مراحل الإنتاج، وهو ما ظهر خلال فعاليات المؤتمر والتوقيع عل اتفاقيات كثيرة بهذا الشأن،لافتا أن هذا متوفر في مصر، وبالتالي من المهم التوسع في هذا الاتجاه، وأن الشركة ستتوسع في هذا الاتجاه خلال الفترة المقبلة بالشراكة مع القطاع الخاص المحلي أو الاجنبي،‏للمشاركة في تكاليف إنشاء تلك المصانع، وضخ استثمارات جديدة، بالإضافة إلى الاستفادة مما لديه من "نو هاو "على أعلى مستوى.

 

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق